We are apologize for the inconvenience but you need to download
more modern browser in order to be able to browse our page

Download Safari
Download Safari
Download Chrome
Download Chrome
Download Firefox
Download Firefox
Download IE 10+
Download IE 10+

آل ياسين..مشاركة ومواساة وهمة

لم تكن جهود بناء جماعة ومدرسة العدل والإحسان لتؤتي أكلها لولا رعاية الله سبحانه وفضله ورحمته، وتوفر محضن اجتماعي عطوف صابر هو أهل بيت الإمام؛ زوجه الكريمة وأبناؤه البررة وأصهاره الأفاضل.

لقد كانوا، ولا يزالون، سنداً قوياً لدعوة الإمام رحمه الله في جميع المراحل واللحظات الحاسمة؛ في الاعتقال والسجن والحصار والإقامة الإجبارية. في احتضان المؤمنين والمؤمنات وعامة الزائرين والضيوف، سواء في اللقاءات العامة والخاصة أو في الزيارات التي لم تنقطع يوما طيلة عقود.

لقد كانوا، ولا يزالون، ذوي الفضل على ولادة دعوة العدل والإحسان، وتطورها، واستمرارها. وهم في كل ذلك ظلوا صابرين متوكلين متواضعين، يتلطفون لكل زائر ليلا ونهارا، ويتوددون ويبتسمون.
جزاهم الله تعالى خير الجزاء.