الرباط..معناه وأهميته

الرباط..معناه وأهميته

الرباط..معناه وأهميته :

أكتب إليكم هذه الوصية أحبتي وبعضكم مرابط في مجالس الإيمان، عاكف على ختم القرآن ومنهمك في ذكر الرحمان، نعم الجمع هذا الذي تلتمسون فيه نسائم الإيمان وتتعرضون لنفحات الإحسان وتحدثون أنفسكم بإعادة مجد الإسلام. وإن المعنى الأول لكلمة ” رباط ” لهو التأهب الكامل، والاستعداد اليقظ وإعداد القوة لمواجهة مقتضيات الجهاد. ألا إن جهادنا يتطلب منا التزود بالتقوى والتترس بالورع من محارم الله، والتسلح بالعزيمة الماضية، ورفع عيون قلوبنا إلى أفق يتلألأ فيه موعود الله بالفوز المبين لمن بذل نفسه وماله كله لله. وموعوده سبحانه بالنصر المكين لهذه الأمة حين تتوطد إرادة جند الله على اقتحام العقبة كل عقبة تحول دون إعلاء كلمة الله في الأرض، ذلك اليوم يقذف الله بالحق على الباطل فيدمغه فإذا هو زاهق.…من رسالة الإمام في “الدعوة إلى الله”

Related Articles

1 Comments

أضف تعليقك