We are apologize for the inconvenience but you need to download
more modern browser in order to be able to browse our page

Download Safari
Download Safari
Download Chrome
Download Chrome
Download Firefox
Download Firefox
Download IE 10+
Download IE 10+

خديجة المالكي..تحمل وصبر جميل

كانت قليلة الكلام والظهور، كشفت فيه عن جزء من حياة الإمام رحمه الله تعالى، ولقائها به أول عهدها، لم تدع يوما لنفسها أو طلبت جاها ولا رياسة، بل كانت قمة في التربية ونكران الذات والإقبال على المطلوب المحبوب، فقد كانت سيدة وهبت نفسها لله ولدعوته، خادمة صموتة كلها حياء ووقار إلى ان انتقلت إلى رحمة الله ورضاه، يوم الأربعاء 04 جمادى الثانية 1436هـ الموافق لـ25 مارس 2015م، بمنزل الأسرة الكريمة بحي السويسي بالرباط، عن 63 عاما، وهي التي صاحبت الإمام رحمه الله في جميع مراحل الدعوة إلى الله والجهاد في سبيله، وما يقتضيه ذلك من تحمل كبير وصبر جميل.