شريعة الله وشريعة السوق

شريعة الله وشريعة السوق

شريعة الله وشريعة السوق :

إن شريعة الله التي يحاول تكديرها دخلاء الفكر لقطاء العقيدة هُجناء التكوين تركز على الإنسان ورخاء الإنسان في الدنيا رخاء يسهل عليه الرحلة السعيدة إلى الآخرة. وتركز شريعة السوق التي لا تعرف آخرة ولا ربّا على الإنتاجية، والمزيد من البضائع والخدمات، ومصلحة القوي وصفقاته التجارية، والحفاظ على منابع النفط في قبضته، ومستوى المعيشة لمواطنيه، وتنويع أسباب الرفاهية لهم، ومحاربة البطالة المهددة لاستقرار الحكم وازدهار الاقتصاد…تتمة (كتاب تنويرالمومنات ج-1-).

أضف تعليقك